الحج

شرع الله تعالى فريضة الحج ،وجعل لها مواقيت زمانية تؤدي فيها واخرى مكانية
يجب على الحاج ان يلتزم بها ويراعي أحكامها ،فما هذه المواقيت ؟

اولا: الميقات الزماني
هو الوقت الذي شرع الله تعالى فيه للمسلم أدلة الحج وقد ذكره الله تعالى في قوله

.” الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج”

ولقد بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الاشهر وهي :شوال ،وذو
القعدة،والعشر الاوائل من ذي الحجة،فلا يصح للمسلم ان يحرم بالحج قبلها او
. بعدها

ثانيا :الميقات المكاني
. وهو المكان الذي لا يجوز لمن اراد الحج ان يتجاوزه الا وهو محرم
وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم الميقات المكاني ،لاهل كل بلد ،فعن
ابن عباس رضي الله عنهما -قال:”ان النبي صلى الله عليه وسلم وقّت لاهل الشام
الجحفة ولاهل نجد قرن ولاهل اليمن يلملم ،هن لهن ولمن اتى عليهن من غيرهن
لمن اراد الحج والعمرة ومن كان دون ذلك ،ضمن حيث انشأ،حتى اهل مكة من
.” مكة

: احكام المواقيت المكانية
يجب على من اراد الحج او العمرة ان يحرم من الميقات الذي يمر به، لا يجوز له
ان يتجاوزه من غير ان يحرم،فان تجاوزه من غير احرام اثم ووجب عليه ان
. يعود اليه ليحرم منه ولا شيء عليه بعد ذلك

: واجبات الحج

ينبغي على المسلم الذي يريد اداء فريضة الحج،ان ياتي باركانه وواجباته حتى
: يكون حجه مقبولا عند الله تعالى،وقد عرفتم اعزائي الطلبة اركان الحج هي
الاحرام ،والوقوف بعرفة،وطواف الافاضة،والسعي بين الصفا والمروة،وسنتعرف
. معكم في هذا الدرس على واجبات الحج

: واجبات الحج
هي الامور التي ياثم الحاج أذا تركها ، ويجب عليه ذبح شاة بترك أي واحدة
: منها،ونجملها لك فيما يلي

أولاً: الاحرام من الميقات ؛فمن لم يحرم من الميقات اثم،ولزمه الرجوع اليه والاحرام
. منه

ثانياً: الوقوف بمزدلفة؛اذا نزل الحجاج من جبل عرفة بعد غروب شمس يوم التاسع
من ذي الحجة ،وقفوا في مكان يسمى المزدلفة ليتقربوا الى الله تعالى بالدعاء
: والذكر ،قال سبحانه

” ثم افيضوا من حيث افاض الناس واستغفروا الله ان الله غفور رحيم”

والمشعر الحرام هو مزدلفة كما بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ويكفي ان
. يمكث الحاج زمنا يسيرا في النصف الثاني من الليل

ثالثاً: رمي الجمرات؛اذا وصل الحاج من المشعر الحرام الى منى صبيحة اليوم
العاشر من ذي الحجة ،رمى جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات وفي اليومين
الحادي عشر والثاني عشر يرمي الجمرات الثلاث كل واحدة بسبع حصيات ،يبدأ
بالجمرة الصغرى ،ثم الجمرة الوسطى ،ثم الجمرة الكبرى وفي اليوم الثالث عشر
من ذي الحجة يرمي الجمرات الثلاث،اذا نام في منى هذه الليلة .ورمي الجمرات
. فيه احياء لسنة ابراهيم عليه السلام الذي كان يرمي الشيطان في هذه الاماكن

رمي الجمرات

رابعاً: الحلق او التقصير ؛على الحاج ان يحلق شعر راسه او يقصر منه والحلق


. افضل ,والمراة لا تقصر ولا تحلق،ويكون ذلك في اليوم العاشر من ذي الحجة او بعده

خامساً: المبيت بمنى ثلاث ليالي التشريق:يجب على الحاج ان يبيت في منى ليلة
الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة فان غابت شمس يوم الثاني عشر عليه
. وهو في منى وجب عليه ان يبيت ليلة الثالث عشر

سادساً: طواف الوداع ؛اذا اراد الحاج العودة الى بلده اتى البيت الحرام وطاف به سبعة
. اشواط ،ويسمى هذا طواف الوداع ولا يسافر الحاج قبل ان يودع البيت بالطواف


طواف الوداع

One response

6 02 2011
خالد ال عبد الواحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله لكم وجزاكم الخير الكثير

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




تابع

Get every new post delivered to your Inbox.